مصريين جدعان



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نجم الأسبوع الرابع شيرين

اذهب الى الأسفل 

ايه رأيك في شيرين ؟
 1- بحبها جداً
 2- بحبها
 3- عادي
 4- غير مقبولة
استعرض النتائج
كاتب الموضوعرسالة
Sky
ملكة المنتدى
ملكة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 640
تاريخ التسجيل : 19/07/2009
العمر : 24
الموقع : مصريين جدعـــان وبس

مُساهمةموضوع: نجم الأسبوع الرابع شيرين   9/8/2009, 10:18 am

نجمة الاسبوع
شيريــن

أربع سنوات فقط تفصل بين حياتين، الأولى لفتاه بسيطة تعيش في حي شعبي، حيث مفردات الحارة كانت جلية على قسمات وجهها، الستر والفرج كانا مطلب أمها من الله عز وجل، ضيق الحال ورغبة الفتاه في التنفيس عن موهبة الغناء التى تنفجر بداخلها دفعها إلى الغناء فى الافراح الشعبية، كما دفعتها رغبتها في ترسيخ موهبتها وصقلها إلى معهد الموسيقى العربية لتدون اسمها فى استمارة القبول بالمعهد. إنها شيرين سيد محمد عبد الوهاب، واسم شهرتها شيرين عبد الوهاب، المولودة في الثامن من يناير (كانون الثاني) 1980، في أحد شوارع حي محمد علي الشهير بحي العوالم في وسط القاهرة، والتي ما لبثت أن تركت المعهد لتلتحق بفرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية بعد عامين فقط من التحاقها بالمعهد العالي للموسيقى، طمعا في ان تلفت اليها الأنظار وان تنتقل إلى طبقة اخرى من عالم الفنانين غير طبقة العوالم التي ارتبطت بها نتيجة نشأتها وغنائها في الأفراح الشعبية، إلا ان أجرها الذي كانت تحصل عليه من دار الاوبرا لم يكن ليكفي رمق الأسرة التى اعتبرت نفسها مسؤوله عنها، فاستمرت فى إحياء الأفراح الشعبية وعينها على أفراح فنادق الخمسة نجوم، ضاربة باللوائح والقوانين المعمول بها فى دار الأوبرا عرض الحائط والتى تحرم على مطربيها الغناء خارج جدران الاوبرا. شيرين كانت على يقين أن مواصفاتها الشكلية لا تؤهلها للنجومية، وفقا لمقاييس قديمة، لكن ثورتها الداخلية وغليان موهبتها جعل حلم النجومية يداعب خيالها فقط، فيما كانت تبحث عن خيط تمسك بطرفه لعلها تجد منتجا ممسكا بالطرف الآخر. كان هذا حلمها الخاص بها، إلا ان مسؤوليتها عن أسرتها دفع بها إلى أحضان أول زيجة لها من الموزع الموسيقي مدحت خميس، وهو أمر غير مرغوب لمن هن على شاكلتها، فأغلب المطربات يفضلن النجومية وتحقيق الذات قبل حلم الزواج والنبات والصبيان والبنات، ولكن ربما اعتقدت المطربة المغمورة أن مدحت خميس هو الشخص الممسك بالطرف الثاني من خيط النجومية، وربما زواجها منه يحقق حلمها الثاني الذي طالما تحدثت عنه وهو العش الهادئ والاستقرار والأطفال. ستة أشهر فقط هي عمر زواجها من مدحت، لتنفصل شيرين عنه بعد نشوب الخلافات بينهما، وتأكدها من أنه ليس الحلم الذي تبحث عنه. واستمرت في الغناء مع فرقة الموسيقى العربية لتتحول من الصفوف الخلفية في الفرقة إلى الصفوف الاولى، ثم إلى صولو يصفق لها جمهور الأوبرا المعروف بذوقه الراقي، وظلت الفرصة التي تبحث عنها المطربة المغمورة غائبة إلى ان قدمت دويتو غنائيا مع المطرب محمد محيي بعنوان «بحبك» في ألبومة «صورة ودمعة» في مطلع عام 2001، فعرفها قلة من الجمهور، إلا ان الشاعر الغنائي مصطفى مرسي والملحن صلاح الشرنوبي أوقفتهما موهبة شيرين فقدماها إلى المنتج نصر محروس، الذي رأي فيها خامة جديدة لمنتج عالي الجودة، فأعاد صياغتها شكلا ومضمونا ولتبدأ المطربة الشابه في وداع أغاني الكبار الكلاسيكية التي اعتادت تقديمها في دار الأوبرا، لتقدم شكلا غنائيا خاصا بها.

ومع نصر محروس أسدلت شيرين الستار على المرحلة الاولى من حياتها لتبدأ الثانية، والتي كانت أهم ملامحها صورة لفتاة تهتم بمظهرها وتضع يدها على قلبها رافعة يدها إلى السماء مع أيادي أسرتها طالبين من الله الفرج والستر والنجاح لخطوة الابنة التي يضعون عليها آمالهم. وجاءت الانطلاقه الأولى للمطربة المغمورة مع المطرب تامر حسني من خلال دويتو «لو كنت نسيت» الذي رددته الملايين وحقق أعلى نسبة مبيعات عام 2002، وعلى الفور جاءت الانطلاقه الثانية للمطربة شيرين مع أغنية «اه يا ليل» التى اشتهرت بها وزحزحت الاسم الثاني لها «عبد الوهاب» لتحل محله وتصبح «شيرين أه يا ليل» والتي انطلقت منها إلى مجموعه من الأغاني جعلتها تتبوأ قمة هرم النجومية مثل «بحبك قوي» و«لا يا حبيبي» و«خايفة» و«سبني».. ويرسخ اسم شيرين في أذهان الجماهير ويداعب صوتها وجدان الملايين وتتربع في قلوب عشاق الطرب بأغاني مثل «أنا في الغرام» و«بتوحشني»، وهي الأقرب إلى قلبها، و«صبري قليل» و«بص بقي» و«نسيني».

وتودع شيرين سائقي سيارات التاكسي مع صدور أول ألبوم لها، كما ودعت الحارة لتنتقل من حي راق إلى آخر أرقى، وبعد النجومية التى كانت مفرداتها البساطة والبحة المميزة وقوة الصوت والاختيار الجيد للكلمات والألحان بدأت شيرين التفكير في الاتجاه للسينما، فوجدت ضالتها في المخرج محمد النجار الذي منحها بطولة فيلمه «ميدو مشاكل» مع الفنان أحمد حلمي، محاولا الاستفادة من نجوميتها، إلا أن الفيلم لم يحقق لها طموحها السينمائي، وهو ما دفعها إلى رفض ما عرض عليها من سيناريوهات أخرى خوفا على نجوميتها التي حققتها في الغناء. ليس هذا فقط؛ فقبول شيرين المشاركة في «ميدو مشاكل» كان سببا في ظهور الخلافات بينها وبين منتجها ومكتشفها نصر محروس، الذي كان رافضا لعملها في السينما، الا انها أصرت على خوض التجربة التي كان نصيبها الفشل. الا ان شيرين المندفعة بقوة في بحر الحياة لم تتوقف طويلا أمام النجاح المحدود الذي حققه الفيلم، ورفعت شعارها المفضل «لازم أعيش»، وهو الاسم الذي اختارته لواحدة من اغنياتها وبدأت فى التحضير لألبوم جديد. حلم الزواج والأمومة هو الآخر لم يفارق خيال نجمة الغناء؛ فقبل عامين أعلنت خطبتها من عصام، رجل الأعمال الذي يحمل الجنسية الأميركية، واستمرت الخطبة عاما، إلا انها انفصلت عنه في هدوء بعد قصة حب وصفت من قبل المقربين منهما بالعنيفة. ومنذ ستة أشهر ترددت أنباء عن ارتباط شيرين برجل الأعمال أحمد غزالي، الذي يحمل جنسية مصر وليبيا وكندا، وهو الارتباط الذي رفضه كل المحيطين بها حتى أمها، إلا انها وقتها صرخت في وجه الجميع بقولها «أنا حرة ويجب أن أعيش الحياة وأمارسها كأي امرأة». وتحسم شيرين الكلام والشائعات في العرض الخاص لفيلم «حليم» عندما أظهرت خاتم الخطوبة، إلا أنها وبعد عدة أسابيع انفصلت عن الغزالي ايضا، وعندما سئلت عن السبب قالت: «انفصال سريع أفضل من ارتباط فاشل».
تابع الباقي في مصريين جدعان




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://msren.gid3an.com
تـوتا
أميرة المنتدى
أميرة المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 20/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: نجم الأسبوع الرابع شيرين   10/8/2009, 3:32 am

شكرا يا سكاي على نجم الاسبوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نجم الأسبوع الرابع شيرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصريين جدعان :: القسم الفني :: اخبار الفنانين-
انتقل الى: